2020/11/24 2:20 صباحًا
الصفحة الرئيسية / أخبار الرياضة / صور موثقة في مكتبة الكونغرس.. 100 عام على ألعاب القوى الفلسطينية

صور موثقة في مكتبة الكونغرس.. 100 عام على ألعاب القوى الفلسطينية

الجزيرة

ما لبثنا أن بدأنا الحديث مع الدكتور مازن الخطيب رئيس الاتحاد الفلسطيني لألعاب القوى حتى قال “إن ما سنتحدث به سيجرح القلب ويحرك المشاعر، فنحن اليوم نحتفل بـ100 عام أو أكثر على النشاطات الرياضية الفلسطينية”.

فالباحث في التاريخ والتراث الرياضي الفلسطيني سيجد الأنشطة الرياضية، والمسابقات، والبطولات التي وثقتها صور ووثائق لحقبة زمنية شبه منسية قبل النكبة، وتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه.

ويقول الخطيب -للجزيرة نت- إن الباحث الفلسطيني الأصل الأميركي الجنسية غسان حداد استطاع من خلال بحث له في مكتبة الكونغرس الحصول على صور لمضمار رياضي فلسطيني أنشئ في القدس الغربية عام 1933 مقابل فندق الملك داود، ووجد ووثائق وصورا أخرى تم تزوير جزء منها على أنها أماكن رياضية إسرائيلية، رغم أن كل ذلك كان قبل قيام إسرائيل عام 1948.

بحوث رياضية

تناقش الرجلان وأطلقا حملة “100عام على ألعاب القوى الفلسطينية”، في إشارة إلى أولى الوثائق التي تحدثت عن النشاطات الرياضية الفلسطينية، وأبرزها المضمار الدولي لألعاب القوى في القدس الغربية قبل النكبة.

وبدأت الحملة من خلال صورة جوية قديمة قام بتعليقها الاتحاد في قطاع غزة، وستكون هناك نشاطات بحثية ورياضية للتعريف بالرياضة الفلسطينية قبل النكبة، كما ستقوم الحملة بالتوجه إلى الجامعات الفلسطينية لنشر الفكرة والبحث وإحياء هذه الحقبة المهمة، والحصول على الوثائق وصور هذه الأحداث الرياضية للفلسطينيين.

شجعنا الخطيب للحديث مع الباحث الفلسطيني غسان حداد الذي يعيش اليوم في واشنطن، فتحدثنا معه عبر الهاتف، وبدا فرحا جدا.

فالرجل لم يتكلم العربية منذ مدة طويلة، يقول للجزيرة نت إنه “ألّف كتابا نشره حديثا تحت اسم (الملف)، يختص بالحركة الرياضية الفلسطينية منذ 1929 وحتى 1948، والتي شكلت صدمة له من المعلومات التي جمعها”.

وعن اسم الكتاب “الملف” يقول حداد إن “هذه الكلمة استخدمتها اللجنة الأولمبية الدولية للحديث عن الرياضة في فلسطين قبل النكبة، كي لا تتورط في كتابة اسم فلسطين بسبب الأحوال السياسية في ثلاثينيات القرن الماضي”.

جمعية الشبان المسيحيين

وحداد هو صاحب فكرة مئوية ألعاب القوى، وأقدم وثائق وجدت للرياضة في فلسطين منذ عام 1910 لفريق كرة القدم، وكذلك في بداية العشرينيات بنشاطات جمعية الشبان المسيحيين “واي إم سي إيه” (YMCA) التي أدخلت الألعاب الرياضية الأخرى كالمبارزة، والتنس، عدا عن وجود وثائق لمشاركة فلسطين في الألعاب الأولمبية التي أقيمت في برلين في ثلاثينيات القرن الماضي.اعلان

وكشف حداد في كتابه عن أن المضمار الرياضي الفلسطيني الذي أنشئ عام 1932 كان الأول في المنطقة الذي يحمل المواصفات الدولية، بالإضافة إلى وجود محاولات لإنشاء لجنة أولمبية فلسطينية فشلت بسبب ثورة البراق في نهاية العشرينيات والتوتر السياسي في ذلك الوقت.

وبدوره، يقول السكرتير العام لجمعية الشبان المسيحيين بيتر ناصر “تأسست الجمعية عام 1844 كفكرة بريطانية لإخراج الشباب من حالة الفراغ، وتغذية للروح والجسد والعقل من خلال النشاطات البدنية والاجتماعية والرياضية، وانتشرت الحركة من لندن إلى أنحاء العالم كافة في 120 دولة، وكانت فلسطين إحداها”.

مؤسسة لاجئة

عاشت جمعية الشبان المسيحيين النكبة بكل تفاصيلها، وأصبحت مؤسسة لاجئة كما الشعب الفلسطيني، إلا أن 5 من موظفيها الذين أصبحوا لاجئين في مخيم عقبة جبر بأريحا، أعادوا نشاطها بعد النكبة، وسيطر الاحتلال على المقر الرئيس للجمعية في القدس الغربية، وبيعت أجزاء كبيرة من مساحاتها، وتم استثمارها بشقق وساحات، وانحسر دورها تحت الاحتلال.

أما في القدس الشرقية، فتمكن أعضاء الجمعية اللاجئون من إعادة فتح مقر لها في شارع نابلس، واستمر نشاطها الاجتماعي والرياضي حتى عام 1986م عندما توقف عمل فندق كانت تملكه الجمعية، وكان يدرّ الدخل عليها، وأعيد تفعيل نشاطها عام 1995.

ويقول ناصر -للجزيرة نت- إن “توقف الجمعية ومعاناة أعضائها اللجوء جعلهم يحولون اهتمامهم نحو التعليم قبل مجيء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” (UNRWA)، ولكنها استمرت بالتعليم الصناعي، وستخرج هذا العام فوجها الـ70، وتوسعت الجمعية في نشاطاتها لتشمل التنمية الاجتماعية، وتطوير المرأة وبرامج متعددة تخدم الشعب الفلسطيني”.

ويصف ناصر الجمعية اليوم بأنها مؤسسة لاجئة، وأن نشاطها الرياضي كأقدم جمعية فلسطينية رياضية قد عاد مرة أخرى، ولكن سيطرة الاحتلال على المقر القديم وتغيير المعالم الجغرافية أنسى العالم أن هناك رياضة فلسطينية منذ القدم، أراد الاحتلال دثرها كما شرّد الشعب الفلسطيني، وسيطر على أرضه ومكتسباته وحتى رياضته.

شاهد أيضا

إبراهيموفيتش يغيب أسبوعين بسبب الإصابة

رويترز أعلن نادي ميلان الإيطالي يوم الاثنين أن المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش سيغيب لعشرة أيام على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *